عاجل مرسوم سلطاني هام في سلطنة عمان قبل اجازة عيد الفطر

قانون البصمات الحيوية

يعد تفعيل المرسوم السلطاني لإصدار قانون البصمات الحيوية خطوة هامة نحو تطوير وتحديث الأنظمة القانونية في سلطنة عمان، حيث يأتي هذا القانون ليضمن تحقيق الأمن والسلامة العامة وحماية البيانات الشخصية للمواطنين والمقيمين، ومن خلال هذا الإجراء، ستتمكن الحكومة من تحقيق فعالية أكبر في التحقق من هوية الأفراد وضمان عدم تزوير الهويات، مما يسهم في تعزيز الأمن الوطني ومكافحة الجريمة، ويأتي هذا القرار في سياق الاعتماد المتزايد على التكنولوجيا والابتكار في تطوير الخدمات الحكومية، وتوفير بيئة آمنة وموثوقة للمواطنين والمقيمين، وإليك كافة التفاصيل فيما يلي.

قانون البصمات الحيوية بسلطنة عمان 

قانون البصمات الحيوية

أعلن جلالة السلطان بسلطنة عمان، السلطان هيثم بن طارق المعظّم -حفظه الله ورعاه-، عن إصدار مرسومًا سلطانيًا ساميًا والذي ينص على مايلي:

اقرأ أيضا: عاجل سلطنة عمان تصدر تنبيه هام من موجة غبار شديدة وهطول أمطار على هذه المناطق

مرسوم سلطاني رقم (21 / 2024) بإصدار قانون البصمات الحيوية

قانون البصمات الحيوية

وفقاً لما ورد في المرسوم الملكي الذي جاء فية نحن هيثم بن طارق سلطان عُمان، بعد الاطلاع على النظام الأساسي لدولة سلطنة عمان، وبعد العرض المفصل على مجلس عمان، وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة للدولة، قمنا بإقرار ما يلي:

مع العلم أن هذا المرسوم قد صدر في تاريخ 15 من رمضان لسنة 1445هـ، والذي يوافق تاريخ 26 من مارس سنة 2024م.

اقرأ أيضا: الأرصاد العمانية.. تحذر من غزارة الأمطار على عدد من محافظاتها وتنبيه من منخفض جوي على هذه المناطق

لمن تعود سلطة التشريع في سلطنة عمان؟

 تعود سلطة التشريع الأساسية في سلطنة عمان إلى مجلس عمان، حيث يعد المجلس هو المسؤول عن الموافقة على جميع مشاريع القوانين أو تعديلها، وكذلك مناقشة خطط التنمية والموازنة العامة للسلطنة، وهو المسؤول عن اقتراح مشروعات القوانين.

ما هي السلطات الثلاث في سلطنة عمان؟

توجد ثلاث سلطات رئيسية في سلطنة عمان، وهما رئيس الدولة السُّلطان، وكذلك رئيس الوزراء، ومجلس الوزراء، الذي يعينه السلطان.

متى تولى الحكم هيثم بن طارق؟

تولى حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حكم سلطنة عمان في تاريخ 11 يناير 2020م، وجاء خلفا للسلطان قابوس بن سعيد بن تيمور رحمه الله.